التخطي إلى المحتوى

يعد الوسواس القهري أحد الاضطرابات المرتبطة بالقلق وتتكون عبر أفكار ومخاوف غير منطقية وأفراد المصابون بالوسواس القهري مدركين مدى أن تصرفاتهم غير منطقية لذلك يحاولون جاهداً علاج ذلك الوسواس القهري أو تجاهلها لكن في الغالب تزيد تلك المحاولات من حالة القلق .

تدفع تلك المخاوف إلى القيام بسلوكيات تكرارية وتعيق تلك السلوكيات الأنشطة اليومية مما يسبب ضيق شديد لذلك يلجأ العديد من الأفراد إلى علاج ذلك الوسواس بمجهود ذاتي عبر تجاهل ذلك المرض لكن ذلك يؤدي إلي زيادة الشعور بالضيق والقلق نتيجة للاستمرار في التفكير بها .

الوسواس القهري

في الغالب يتمحور الوسواس القهري حول الخوف المفرط من بعض الأسباب على سبيل المثال التلوث وجود الجراثيم في كل مكان ويحاول الوقاية من التلوث عبر غسل اليدين بإستمرار ومع تكرار ذلك سوف يؤدي إلي تكوين عادة كطابع المراسم والطقوس بالتالي تمثل حلقة قاسية ومؤلمة للشخص  وسوف يوضح لكم موقع دليل الوطن أهم أعراض الوسواس طرق العلاج والوقاية .

اعراض الوسواس القهري

هناك العديد من الأفراد الذين يعانون من تكرار تصرف ما أو الشكوك حول أمر ما لذلك سوف نعرض إليكم اعراض الوسواس القهري لمعرفة إذا كانت التصرفات مفرطة وغير معقولة أم أنه تصرف طبيعي ومن أعراض الوسواس القهري :

  • الخوف من التلوث والأماكن الغير نظيفة أو مجرد لمس شخص أخر لشي تستخدمه .
  • أفكار عدوانية حول فقدان السيطرة أو إيذاء النفس .
  • التفكير الزائد عن العنف والتحدث بشكل غير لائق  أو التفكير في الجنس أو التعصب الديني .
  • الرغبة الشديدة في تنظيم الأشياء من حولك والتنسيق الشديد والتوتر الشديد في حالة عدم تنسيق الأشياء من حولك .
  • الشك والذي يتمثل في الشك الدائم من أنك أغلقت الباب أم لا أو هل أطفأت الموقد أم لا والرجوع للتأكد أكثر من مرة .

أعراض أخري للوسواس القهري 

  • تساقط الشعر 
  • الصلع الموضعي 
  • ندوب جلدية 
  • إلتهاب جلدي 
  • تخيلات مستمرة للصور الإباحية .
  • الرغبة الشديدة في الصراخ .
  • محاولة أذى الآخرين أو التفكير في ذلك .

أسباب الوسواس القهري 

ليس هناك سبب واضح للإصابة بالوسواس القهري برغم من ذلك أوضحت النظريات العوامل التي قد تسبب ذلك الإضطراب وتلك العوامل هي : 

عوامل بيولوجية : قد أكدت الدراسات أن الوسواس القهري قد يحدث نتيجة تغير كيميائي داخل جسم الإنسان أو نتيجة لعوامل وراثية جينية .

عوامل بيئية : قد يحدث الوسواس نتيجة لبعض العادات أو التصرفات المكتسبة 

إنخفاض نسبة السيروتونين : والتي تعد أحد المواد الكيميائية في الدماغ وفي حالة إذا كان مستوي السيروتونين أقل من اللازم قد يؤدي إلى التسبب باضطراب الوسواس وقد تخف حدة أعراض الوسواس في حالة تناول أدوية تساعد على إرتفاع نسبة السيروتونين .

الجراثيم العقدية في الحنجرة : أكدت العديد من الابحاث أن الكثير من الأفراد قد تطور لديهم الوسواس بعد الإصابة بالالتهاب الحنجرة نتيجة الجراثيم العقدية في الحنجرة .

مضاعفات الإصابة بالوسواس 

إن للوسواس القهري العديد من المضاعفات والتي قد تحدث نتيجة إهمال علاج ذلك الإضطراب :

  • إدمان الكحول .
  • اضطراب الأكل .
  • الإكتئاب .
  • اضطراب القلق .
  • الإنتحار .
  • التوقف عن العمل أو التعلم .
  • التهاب الجلد نتيجة لغسل اليدين بكثرة .

تشخيص الوسواس القهري

هناك العديد من الإجراءات التي يقوم بها الطبيب النفسي تشخيص حالة الوسواس وتتكون من العديد من الفحوصات الطبية والنفسية وتساعد تلك الفحوصات على تشخيص حالة الإضطراب عبر نفي بعض الحالات الطبية التي تمتلك نفس الاعراض والبحث عن مضاعفات إضافية وتلك الفحوصات هي ” الفحص الجسدي ، الفحص المخبري ، التقييم النفسي ” . 

ويتم تشخيص حالة الإضطراب الوسواس القهري حسب بعض المعايير مثل :

  1. إذا كان الشخص يتصرف بشكل وسواسي قهري .
  2. في حالة كان الشخص يتصرف بشكل وسواسي قهري بشكل مبالغ فيه .
  3. إذا كان الشك المتكرر يؤثر سلباً على الحياة اليومية .

علاج الشك المتكرر

إن علاج الشك المتكرر ليس بالأمر السهل ولا يضمن مدى نجاحه في جميع الحالات وفي بعض الحالات يجب الاستمرار مدى الحياة على دواء يتم وصفه من الطبيب النفسي المعالج ويساعد ذلك الدواء على التخفيف من أعراض الوسواس وإن علاج إضطراب الوسواس يتكون من نوعين :

  • النوع الأول العلاج النفسي 
  • النوع الثاني العلاج الدوائي 

وتختلف طريقة العلاج حسب حالة المريض وأحياناً لابد من الدمج بين النوعين للحصول علي نجاح أفضل لكن في الغالب يعد العلاج النفسي هو الحل الأفضل لعلاج ذلك الاضطراب .

وهناك بعض الحالات الأخرى النادرة التي لا تحتاج إلي العلاج الدوائي أو النفسي وفي تلك الحالة يتم الاستعانة بطرق أخرى للعلاج : 

  1. الدخول إلى مصحة الأمراض النفسية .
  2. العلاج بجلسات الكهرباء .
  3. التحفيز العميق للدماغ .
  4. تحفيز المغناطيسي للجمجمة .

الوقاية من الاضطراب الوسواسي القهري 

  • محاول التعبير عن المشاعر سواء كانت مشاعر عاطفية أو مشاعر حزينة مع شخص مقرب .
  • توطيد العلاقة مع العائلة أو الأصدقاء .
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
  • المحاولة المستمرة في التحكم في الضغوطات النفسية .
  • أخذ قسط كافي من النوم .
  • تناول غذاء صحي ومتابعة نظام غذائي صحي بإستمرار 
  • المحافظة على مستوى السكر في الدم بسبب أنه يتحكم في المزاج والطاقة في الجسم .