التخطي إلى المحتوى

تداولت الكثير من الأخبار التي أفادت عن عودة عمرو وردة رسميًا إلى معسكر المنتخب الوطني، وأنّ الاتحاد سيكتفي بعدم مشاركته في مباراة الكونغو فقط والتي تمكنت مصر بالفوز بها بهدفين دون رد ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى في تصفيات الأمم الإفريقية والمقامة في مصر في الفترة بين الـ21 من يونيو الحالي حتى الـ19 يوليو القادم، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة بتاريخ البطولة.

وقال أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة المصري، إنّ اللاعب محمد صلاح ورفيقه أحمد المحمدي تدخلا من أجل حل المشكلة، واجتمع الثنائي مع هاني أبو ريدة رئيس الجبلاية عقب مباراة الكونغو الديمقراطية،وطالبوه بالعفو عن عمرو وردة وعدم استبعاده من المنتخب المصري، الأمر الذي جعل أبو ريدة يفكر في الأمر وطلب بعقد جلسة مع جميع اللاعبين صباح اليوم الخميس على أن يتم اتخاذ القرار الآخير.

وفي تصريحات إذاعية صباح اليوم الخميس، قال نائب رئيس الاتحاد المصري، إنّه من الممكن أن يتمسك أبو ريدة بقراره ويتم استبعاد اللاعب رسميًا، ومن الممكن أن يعود اللاعب لكن عليه أيضًا أن يثبت أن الفيديو مفبرك، بينما أيضًا من الممكن أن يعود اللاعب للمعسكر دون أن يتدرب مع اللاعبين.

ويحتل المنتخب الوطني صدارة المجموعة الأولى برصيد ست نقاط، يليله كل من منتخب أوغندا برصيد أربع نقاط ثم منتخب زيمبابوي برصيد نقطة ويتذيل المنتخب الكونغولي الترتيب بدون نقاط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *