التخطي إلى المحتوى

الكثير من الأمهات يتساءلن متى يشرب الرضيع الماء وهل يمكن إستبدال الحليب بالمياه قبل عمر 6 أشهر ، بالطبع لا فإذا كان عمرك الرضيع 6 أشهر أو أقل فلا يجب أبداً إستبدال الحليب بالمياه ولكن عند إتمام السنة أشهر يمكن إعطاء الرضيع بعض قطرات صغيرة من المياه وبالطبع لا غنى عن حليب الأم أو الرضاعة الصناعية في تلك الفترة .

إن المياه بالطبع غير مناسبة لمن هم أقل من عمر سنة أشهر لعدة أسباب ومنها أن قبل الستة أشهر يعتبر الحليب

هو الطعام والشراب الوحيد للطفل وهذا كل ما يحتاجه الجسم حتى في أشهر الصيف الحارة .

وإن إعطاء المياه للرضيع تنقص من كمية الحليب الذي يستهلكها الرضيع بالتالي قد يعرضهم للخطر

لعدم الحصول على كمية كافية من الحليب بالإضافة إلى ذلك فإنها قد تسبب توعك شديد للرضيع

وسوف يوضح لكم موقع دليل الوطن أهم المعلومات حول شرب الطفل للمياه 

متى يشرب الرضيع الماء

عند بلوغ رضيعك سن الستة أشهر فيمكنك في تلك الحالة تقديم بعض قطرات المياه الساخنة لكن ذلك بالطبع بجانب حليب ثدي الأم 

ومن المفترض أن يظل حليب الأم أو الرضاعة الصناعية هي الأساسية حتى عمر 12 شهر وإتمام سنة كاملة .

لكن بعد مرور أول عام على الرضيع تصبح المياه هي المشروب الرئيسي للطفل بجانب حليب البقر وحليب الأم وليس هناك الحاجة إلي تسخين المياه بعد مرور العام الأول للطفل .

إذا كان طفلك بدء بالفعل بتناول بعض الأطعمة الصلبة فلابد من تناول بعض قطرات المياه قبل تناول الطعام

ويفضل دائما تناول المياه من الكوب وليس داخل الببرونه كما يفعل الآخرين حتى يعتاد الطفل على الشرب من الكوب .

إن من فوائد شرب المياه قبل تناول الأطعمة الصلبة منع الإمساك حيث أن الأطعمة الصلبة تساعد علي زيادة حجم البراز

مما يسبب الإمساك للأطفال لذلك يجب أن يعتاد الطفل على شرب المياه 

ويجب أن يحصل طفلك على كمية كافية من المياه والسوائل الأخرى خاصةً في فترة الصيف والطقس حار .

هل الرضيع يحتاج إلى شرب المياه ؟

تحتوي الرضاعة الطبيعية على أكثر من 80 في المائة من المياه لذلك تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الجفاف

وهناك العديد من الاعتقادات الخاطئة عند الأمهات أن شرب المياه للرضع قبل 6 أشهر في الطقس الحار تحميه من الجفاف لكن بالطبع هذا أمر خاطئ

فإن حليب الأم هو من يساعد على حماية الطفل من الجفاف والحماية من العدوى .

أما الرضاعة الصناعية فهي أيضاً تحتوي علي نسبة عالية من المياه ولكن الإكثار من كمية المياه في الحليب الصناعي

قد يسبب بعض الأخطار لذلك لابد من إتباع الإرشادات على العبوة .

كمية المياه الكافية بعد 12 شهر 

دائماً نتسال متى يشرب الرضيع الماء ولكن لا نعلم ما هي الكمية الكناسبة ، بعد مرور عام كامل من عمر الطفل يمكن للطفل تناول كوب واحد يومياً ويمكن زيادة تلك الكمية تدريجياً حتي يصل إلي 8 أكواب يومياً حين بلوغ الطفل عامين .

ماذا يحدث إذا أصاب الطفل بالجفاف

في حالة إذا عانى طفلك من الجفاف فلا يجب أن تعطيه المياه مباشرة بل يجب أن تتوجهي سريعاً إلي طبيب الأطفال يوصف له دواء يحتوي على السكريات والصوديوم لعلاج الجفاف .

ماذا يشرب الطفل المشروبات الأخري  

كما ذكرنا من قبل أن الرضيع لا يجب أن يشرب أي من السوائل الأخري دون حليب الأم قبل عمر 6 أشهر لكن بعد عمر السنة أشهر يدخل المياه حتي تمام عمر 12 شهر .

بعد عمر 12 شهراً يمكن إدخال العديد من المشروبات الأخري مثل عصائر الفواكه والسوائل التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن

لكن هناك العديد من المشروبات الأخري لا ينصح بها أبداً مثل القهوة والشاي في أي عمر .

نصائح تقديم المياه للرضع

هناك العديد من الرضع الذين يرفضون تجربة شرب المياه لذلك لابد من إتباع بعض الطرق المختلفة التي تشجع الأطفال على شرب الماء ومن أهم تلك الطرق : 

  1.  البدء بشرب كمية قليلة من المياه بشكل متكرر في اليوم الواحد 
  2. إستخدام أكواب ملونة وأشكال طفولية لتشجيع الطفل وشعوره بالحماس لشرب المياه 
  3. مراعاة ظروف الطقس حيث أنه في الطقس الحار يحتاج الطفل إلى شرب كمية أكبر من المياه فلابد من تناول المياه كل 20 دقيقة .
  4. تناول الأطعمة الغنية بالمياه مثل الحساء أو الفواكة مثل البطيخ ويمكن إضافة بعض قطرات الفواكه علي المياه مثل إضافة البرتقال أو الخيار أو شرائح الليمون تغير طعم المياه .
  5. يمكن تعويض كمية المياه المفقودة عن طريق الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية .

أضرار شرب المياه بكثرة للأطفال

إن شرب المياه للأطفال بالطبع أمر هاماً جداً ومفيد للغاية للأطفال للحماية من العديد من الأمراض

لكن شرب المياه بكثرة للأطفال قد يسبب بعض الأضرار مثل : 

  • شرب الطفل دون سن 6 أشهر المياه قد يتعارض مع قدرة جسمه على إمتصاص العناصر الغذائية من حليب الأم أو الحليب الصناعي .
  • تناول المياه بكثرة للأطفال قد يشعر الطفل بالشبع والامتلاء بالتالي يقلل من رغبته من تناول الطعام .
  • قد يسبب شرب المياه بكثرة إصابة الطفل تسمم الماء بسبب قلة تركيز الصوديوم في الجسم بالتالي تسبب تضخم الأنسجة .
  • هناك الأضرار الأخري النادرة مثل الإصابة بالنوبات أو الغيبوبة .