من هو مخترع لقاح الإنفلونزا الموسمي ؟ وفي أي عام ؟ يُعد لقاح الإنفلونزا اختراعًا طبيًا مهمًا حيث قُدم للناس سابقًا، فهو يقي الإنسان من فيروسات كثيرة مثل فيروس كورونا وظل يبحث العديد من الناس حاليًا عن الذي اختراع هذا اللقاح.

 وبالتحديد بسبب أهمية هذا اللقاح لظروف الكورونا علاوة على ذلك يُصاب العديد بالإنفلونزا مرارًا وتكرارًا، ولكن تزداد الإصابة في الشتاء.

من هو مخترع لقاح الإنفلونزا الموسمي ؟ وفي أي عام ؟

يسعى العديد من الأشخاص لهذا لتلقي هذا اللقاح على الرغم من أنهم لا يعلمون من هو صاحب هذا الاختراع، فهو طبيب سوري يُسمى حنين معصب.

  •  فهو عالم قدير حيث استطاع أن يُنتج أول مصل للإنفلونزا.
  • وتميز هذا اللقاح بفعالية فائقة بما يصل إلى ما يقرب من 85%.

عام اختراع هذا اللقاح

يُعتبر هذا اللقاح دواءًا حديثًا طُرح بالسوق في الوقت الحالي ولكن لم ينجح العالم بأكمله من إنتاجه سابقًا، واستمرت الأمور كما هي إلى أن جاء هذا العالم والطبيب.

  •  وطرح هذا المصل على المستوى العالمي لسنة 2004
  • ولم يقف العديد من العلماء إلى هذا القدر ولكن استمروا في العديد من الأبحاث أملًا في إنتاج آخر لتصل الفعالية حتى ما يقرب من 100%.

بهمك أيضاً قصة مسلسل السياط ويكيبيديا

فكرة هذا الاختراع

يُعتبر هذا الفيروس من الفيروسات الخطيرة حيث تستهدف فئات عمرية كثيرة.

حيث لا يوجد اختلاف بين كبير وصغير، وينهي بحياة الكثير من الحالات وترتفع أعراضه بصورة مستمرة.

  •  ولم يستطع العلماء من اختراع أي مصل يُعاكس تأثيره، ولكن اقتصر الأمر إلى تلقي المريض العديد من الأدوية التي تعمل على تثبيط فعاليته.
  • لكن لم تستطع هذه الأدوية من إيقاف فعاليته بصورة كاملة لذا ظهرت الحاجة لاختراع لقاح يقضي على هذا الفيروس اللعين أو الوقاية منه لفترة طويلة.

تاريخ لقاح الإنفلونزا

العالم حنين معصب لم يكن الذي حاول إنتاج لقاح للإنفلونزا ولكن يوجد محاولات عديدة من قبل الكثير من العلماء، حيث ساهموا في طرح اللقاح بالأسواق على المستوى العالمي.

  •  فأخذ العالم حنين أفكارهم ولكن أضاف إليها الكثير، وحاز على براءة هذا الاختراع سنة 2004 عقب التأكد من فعاليته على العديد من الناس.
  • لكن لم يقض عليه بشكل كامل ولكن يقلل المصل الأعراض ويقي من الإصابة بالإنفلونزا إلى ما يقرب من سنة قط.

معلومات عن العالم حنين

حنين عالم سوري حاز على الجنسية الأمريكية واخترع مصلًا للإنفلونزا

وولد  حنين في يوم 10 من شهر يوليو لعام 1927 بدمشق وسافر إلى أمريكا نتيجة الأوضاع التي شهدتها البلاد.

  •  وغير اسمه لجون، وحصل على بكالوريوس بالبيولوجيا سنة 1951 وكذلك ماجستير الفسيولوجيا سنة 1953.
  • عمل باحثًا بقسم الفيروسات لجامعة ميشيغان سنة 1957 وظل يتولى العديد من المناصب إلى أن وصل لمنصب أستاذ بعلم الأمراض.
  •  وظل يبحث وقتًا كبيرًا إلى أن وصل لهذا اللقاح بعد 4 أعوام ونال علامة تجارية خاصة به، ومن الممكن أن يتلقاه الأشخاص الذين يتراوح سنهم ما بين 6 إلى 43 سنة ولكن يُستثنى الحوامل.
  • ومن الممكن أن يتلقاه الأطفال والذين يعانون من أي مرض مزمن.

المقصود بمصل الإنفلونزا

يُعد هذا اللقاح تطعيم سنوي يوجد به العديد من الأجسام المضادة التي تُضاد الفيروس.

حيث يعمل أيضا على تحفيز المناعة، ويحتوي هذا اللقاح على الكثير من الفيروسات الميتة أو المضعفة.

أهمية هذا اللقاح

أُثبت فعالية هذا اللقاح على العديد من الأشخاص.

حيث ساعد على تقليل فرصة الإصابة بالفيروس فيُعتبر اختراع الوقت الحاضر، وله أهمية كبيرة منها:

  • تقليل الإصابة بالإنفلونزا وخاصة في الشتاء.
  • تقليل الأعراض بنسبة تصل حتى 85%.

يُسبب هذا اللقاح العديد من الأعراض الجانبية منها ألم مكان الحقن

زيادة في الحرارة تظل حتى يومين وألم بالعضلات والإحساس بالإعياء والصداع ووجود سعال وألم بالغ بالحلق.

ويوجد العديد من الحالات التي يجب ألا تتلقى المصل منها الذين حصلوا عليه سابقًا وأحسوا بعدها بتعب والأطفال أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.